شموس لا تغيب

يلتف الأطفال حول عمو خالد ويحكي لهم حكايته، عن أبطال وعظماء رجالاً ونساءً عمروا الأرض، ونشروا فيها النور والحب والخير، فكانوا شموساً لا تغيب، فلا زلنا نتعلم مما عملوا. وبعد الحكاية تغني جنى بصوتها الطفولي لذلك البطل الشجاع، أو تلك المرأة العظيمة، فنحفظ صفاتهم في عقولنا، ونتغنى بها بأصواتنا وأفعالنا.

حلقات أخرى

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

شموس لا…

 

ذات صلة